التفسير

عن الحسن قال: فإن لم تبك العيون, فلتبك القلوب و الأعمال, فرب عين باكية كاذبة, و تلا هذه الآية : {وجاءوا أَبَاهُم عِشَاء يَبْكُونَ} [يوسف:16]. - المصدر
(قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) [يونس : 58] فضل الله: هو الإسلام، والرحمة هي القرآن، فليفرحوا بالإسلام وبالقرآن.صالح الفوزان - المصدر
{فما لهم عن التذكرة معرضين كأنهم حمر مستنفرة} كأنهم في نفارهم عن الحق وإعراضهم عنه حمر من حمر الوحش إذا فرت ممن يريد صيدها من أسدابن كثير - المصدر
{يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى} [الفجر:23]، قال الحسن: علم واللهِ أنه صادف هناك حياة طويلة لا موت فيها. الحسن البصري - المصدر
الإنسان بين أمرين : أمر أُمِرَ بفعله، فعليه أن يفعله ويحرص عليه، ويستعين الله ولا يعجز، وأمر أصيب به من غير فعله، فعليه أن يصبر عليه ولا يجزع منهأحمد بن تيمية - المصدر