القرآن

ليس الخفاء في شَمْس القرآن وآيات الله المُشْرِقة؛ وإنَّما الخفاء والظُّلمة فيما غشي على بصائرهم من طبقات التَّقليد الأعمى، والكفر بالله ورحمتِه وحكمته، وعدْلِه وفضله، والتكذيب بآياته والاستكبار عنها. محمد حامد الفقي - المصدر
وصفَه الله العليم الحكيم بأنه "قرآنٌ مبين"؛ أي: الزائد في البيان والوضوح، بحيث يتيسَّر لكلِّ سميع بصير عاقل قد آمن بآيات الله. محمد حامد الفقي - المصدر
ما عرفتُ إنسانيَّتِي ونِعْمةَ الله عليَّ إلاّ من يوم أخذْتُ القرآن بِجِدٍّ وقوَّة، وقلَّبْتُ كلماته على وجوهِها، تقليب المريض المُشْرِف على الهلاك يَطْلب عافيته وشفاءه.محمد حامد الفقي - المصدر
قال ابن عباس: من قرأ القرآن، فاتبع ما فيه، هداه الله من الضلالة في الدينا، ووقاه يومَ القيامة الحساب، وذلك أن الله تعالي يقول: (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى) طه: 123 - المصدر
يا أخي المسلم ! إذا رأيت قلبك لا يتأثر بالقرآن، فاتهم نفسك، لأن الله أخبر أن هذا القرآن لو نزل على جبلٍ لتصدع، وقلبك يتلى عليه القرآن ولا يتأثر.محمد بن صالح العثيمين - المصدر