رسول الله كان أكمل الخلق في كل صفة يحصل بها انشراح الصدر واتساع القلب وقرة العين وحياة الروح.

المصدر : زاد المعاد ج‍2 ص‍26